النسخة الورقية
  • الارشيف

بانوراما العدد الثاني
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

مصممة حقائب علامة «لام» لولوة المناعي: تصميماتي مبتكرة وأسعى لدخول الأسواق العالمية

رابط مختصر
2019-04-21T09:38:25.767+03:00
يتميز
الشباب البحريني بتنوع مهاراته وابتكاراته والتي رفعت اسم مملكة البحرين عاليا بمختلف المحافل الدولية، فهم لا يقلون شأنا عن أقرانهم في المجتمعات الأخرى وهم على درجة كبيرة من الثقافة والتعليم ولديهم الطموح ودائما ما نشاهدهم في الطليعة بمختلف المجالات، ومن بين هؤلاء التقينا بالشابة لولوة المناعي المصممة لعلامة حقائب «لام» لتطلعنا على تفاصيل هذه العلامة فكان اللقاء على النحو التالي:


حدثينا عن بداية دخولك لمجال تصميم الحقائب.
مجال التصميم جزء من شخصيتي التي لم أولي لها اهتماما كبيرا بالسابق، حيث كانت لدي رغبة أساسية وشعور يدفعني لدخول مجال ريادة الاعمال بحكم دراستي فضلا عن قدرتي على القيادة والادارة والتسويق، وعندما قررت دخول عالم التجارة أدركت انه لا بد ان يكون مجال لدي شغف حياله وأتقبل كل مصاعبه فكان المجال المقرب الى قلبي هو الفن والجمال والموضة وذلك ماجعلني اختار تصميم الحقائب التي اعتبرها جزء كبير من حياتنا، فالحقيبة هي رفيقة دربنا في كل مجال ومكان ولكننا نفتقد الصناعة فيها فقررت ان أدخل هذا المجال واترك بصمتي التي فتحت لي ابواب المنافسة في الاسواق العالمية.
كيف تمكنت من تسويق الحقائب؟
التسويق جزء أساسي من أي مشروع تسعى لإيصاله للفئة المستهدفة وهو يبدأ حتى من قبل صناعة المنتج، وهذا ما سعيت إليه، فقبل البدء بعام ونصف قمت بعمل الأبحاث ودراسة السوق وهو جزء مهم من التسويق لمعرفة نقاط القوة والضعف التي تنطلق منها للمنافسة، ومن بعد ذلك اخترت نقطة البيع الالكترونية عن طريق متجرنا الالكتروني بحكم الواقع المتجه للتجارة الالكترونية اضافة إلى ميزات عديدة تضيف لي في بداية انطلاق المشروع، فإذا كان التاجر يملك متجرا يصل لكافة انحاء العالم بضغطة زر فذلك أمر ايجابي وبعد ذلك ركزت على التسويق من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المؤثرين المشهورين، وعلى تطبيق الانستغرام، والمشاركة بمعارض الأزياء التي نحتك من خلالها مع الجمهور بشكل مباشر.
هل تقومين بتصميم هذه الحقائب بمفردك، أم هناك من يساعدك؟
التصميم في بداية الأمر يتم من قبلي، استلهم فكرة التصميم وروحه ونوعية الجلد المستخدم وكيفية تنفيذه والألوان، ومن ثم أقوم بالبحث عن من ينفذ فكرتي على أرض الواقع، لذلك انا دائما ما اتبع الفكرة والجودة وأحيانا كثيرة أشارك عائلتي في تصميماتي بأخذ آرائهم.
وهناك المساعدة العملية التي قد تكون من المصنع نفسه، فالأفكار على الورق تختلف وقت التنفيذ فقد نغير ونحسن ونطور من تفصيل معين يكون قد اقترحه لي المنفذون على صناعة الحقيبة.
ما هي المواد المستخدمة في صناعة الحقائب؟
سعينا في «لام» ان نهتم باختيار نوعية الجلد المستخدم في حقائبنا، لذا تتم صناعة حقائب «لام» من الجلد المدبوغ بالطريقة النباتية «vegetable tanned leather»، حيث يتم تحويل الجلد لمنتج مفيد باستخدام مواد عضوية وطبيعية مشتقة من اللحاء والاوراق وفروع الاشجار، كما يحتوي الجلد المدبوغ النباتي على رائحة خشبية جميلة ومميزة ترتبط عادة بالجلد.
ما مدى الإقبال على منتجاتك من الحقائب؟
الإقبال على الحقائب مرتبط بأهمية وجود الحقائب في حياتنا واستخدامنا اليومي فهي بمثابة قطعة مهمة لا نستطيع ان نتنازل عنها بمختلف المجالات في السفر والعمل والترفيه، وانا سعيدة جدا بمدى التفاعل مع نوعية الحقائب التي نقدمها في «لام» خصوصا من قبل الزبائن الذين يشعرون بالفخر عند شرائها واعتبارها انها علامة تجارية محلية بمعايير عالمية.
من هم زبائنك؟ وهل تنوين افتتاح متجر في البحرين أوأي دولة أخرى؟
الفئة المستهدفة لحقائب «لام» النساء والرجال بمختلف الاعمار من سن 16 حتى سن 80، كما ان زبائننا متعددين من داخل البحرين وخارجها.
وبالتأكيد أطمح لأن تكون علامة «لام» متوفرة في العديد من متاجر البيع سواء في البحرين او خارجها، ولكننا مؤمنين بالتدرج في بناء المشروع والدخول إلى الأسواق العالمية، كما أن الطموح الأكبر ليس فقط بافتتاح متجر للبيع إنما افتتاح مصنع لصناعة حقائب «لام» الجلدية في البحرين ودخول مجال الصناعة في قطاع الجلود والحقائب، لأننا نملك كطاقات بحرينية المقومات التي تؤهلنا للمنافسة في هذا المجال.
الى ما ذا يوحي اسم العلامة التجارية للحقائب «لام»؟
«لام» يجمع بين معنيين الاول كإختصار لإسمي كوني المصممة للعلامة التجارية Lulwa Abdualrahman Mannai، كما انه يلفظ بالعربية «لام»، فضلا عن معنى «لام» باللغة السريانية وهو ما يرمز الى العصا في كتب التاريخ وتفسيرات الاحلام والاساطير والتي ترمز الى العون والمساعدة للمسافر والحماية لمقتنيها، لذلك «لام» تشير لمصدر القوة والعون والحماية والهيبة.
هل منتجاتك مقتصرة على تصميم الحقائب فقط؟
أطلقنا أول مجموعة في العام الماضي وكانت تتكون من حقيبة اليد النسائية اضافة الى حقيبة العمل وحقيبة السفر للرجال والنساء، وحاليا نعمل على تصميم مستلزمات جلدية أخرى مكملة أيضا للحقائب سنطلقها في النصف الثاني من هذا العام بإذن الله.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها